مؤسسة الضمير تختتم أعمال دورة تدريبية بعنوان " تعزيز قدرات الإعلاميين/ات في مجال الحق في حرية تشكيل الجمعيات

غزة- اختتمت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان يوم الأحد الموافق 9 إبريل 2017، أعمال دورة تدريبية تحت عنوان " تعزيز قدرات الإعلاميين/ات في مجال الحق في حرية تشكيل الجمعيات وآليات رصد الإنتهاكات" وذلك في مدينة غزة، بمشاركة عدد (25) إعلامي/ة غالبيتهم حديثي التخرج.
ركزت الدورة التدريبية التي عقدت على مدار (05) أيام بواقع (30) ساعة تدريبية، على تعزيز المعرفة والخبرة لدى الاعلاميين/ت من خلال تناول عدد من الموضوعات الهامة مثل (حقوق الانسان والقانون الدولي الانساني، الحق في حرية الإعلام في المواثيق والقوانين الدولية والقوانين الفلسطينية، والجمعيات الخيرية والهيئات الأهلية وأهميتها ، و المنظومة الدولية والمحلية للحق في حرية تكوين الجمعيات الخيرية والهيئات الأهلية، و رصد وتوثيق الإنتهاكات، مأسسة النوع الإجتماعي (الجندر) في المؤسسات الإعلامية).
شارك في تنفيذ الدورة فريق متخصص من المدربين/ات ذوي الخبرة والكفاءة بالتدريب على الموضوعات المذكورة حيث ركزوا على أسلوب التدريب التفاعلي لحث المتدربين/ات على المشاركة من أجل الحصول على أكبر قدر من الاستفادة.
وأشارت م.سنابل أبو سعيد/ منسقة المشروع أن هذا التدريب يأتي منسجما مع أهداف المشروع المتعلقة بتعزيز قدرات ومهارات الإعلاميين/ات في مجال حقوق الإنسان للعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان وتسليط الضوء على أبرز الإنتهاكات وخاصة تلك التي تتعرض لها الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية وذلك نحو تعزيز احترام وحماية الحق في تشكيل الجمعيات في قطاع غزة، وتهدف تلك التدريبات إلى تهيئتهم/ن للمشاركة في رصد تلك الانتهاكات ونشرها للرأي العام استنادا على معايير حقوق الإنسان والمساعدة في تنظيم حملات الضغط والمناصرة المتعددة ذات العلاقة بحقوق الإنسان التي سيجري تنفيذها خلال المشروع.
فيما أشار الإعلاميين/ات المشاركين بالتدريب إلى أن موضوعات التدريب نوعية ومفيدة جداً بالنسبة لهم، حيث ان اكتسابهم لمعلومات هامة في مجال حقوق الإنسان سينعكس لاحقاً على كتاباتهم لتصبح من منظور حقوقي إنساني مما يؤثر بشكل إيجابي وقوي في المجتمع، كما أن مأسسة النوع الاجتماعي في المؤسسات الإعلامية يعتبر موضوع حيوي وملح نظراً لأهميته الكبيرة ومواكبته لمتطلبات العصر.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة تأتي في إطار تنفيذ مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان لمشروع المساهمة في احترام وحماية وتعزيز الحق في حرية تشكيل الجمعيات في قطاع غزة، الممول من الاتحاد الأوروبي .
انتهى،،
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة
لمزيد من المعلومات يمكنكم الإتصال على:
الاستاذة/ سنابل أبو سعيد – منسقة المشروع 
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان- غزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي