مؤسسه الضمير لحقوق الإنسان تعقد اجتماع لشبكة تبادل معلومات انتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني

غزه/ عقدت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بغزة، يوم الخميس الموافق 19/01/2017 اجتماعها الثالث لشبكة تبادل معلومات انتهاكات حقوق الانسان ، ضمن تنفيذ مؤسسة الضمير لأنشطه مشروع المساهمة في تعزيز سيادة القانون وحقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني في قطاع غزة ،الممول من برنامج "سواسية" البرنامج المشترك لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة "برنامج تعزيز سيادة القانون " العدالة والأمن للشعب الفلسطيني (2014 / 2017 ) . 
افتتح الاجتماع المحامي محمد البردويل , منسق المشروع مرحباً بالحضور , ومن ثم عرض جدول أعمال الاجتماع , وقد ناقش الاجتماع ابرز الانتهاكات التي تعرض لها الصيادين والمزارعين من قبل قوات الاحتلال ، وابرز الانتهاكات المحلية لحقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني , واليات التنسيق والتعاون بين أعضاء الشبكة في تنفيذ مؤتمر متخصص . 
تحدث زكريا بكر مسؤول لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي، أن عام 2016 هو كان الأكثر انتهاكا بحق الصيادين، وسيصدر قريبا تقرير عن انتهاكات الصيادين خلال العام 2016 , حيث تم خلال العام اعتقال 150 صياد , ومصادرة (50) قارب , واصابة (28) قارب بأعيرة نارية , وسرقة (1500) شبك صيد . وقد تحدث عن انتهاكات قوات الاحتلال للصيادين خلال شهر يناير من العام 2017 موضحا أنه وفق المؤشرات موجودة مع بداية العام مقارنة بالعام الماضي يعتبر الأسوء من حدة الانتهاكات , حيث انه يومياً يتم اطلاق النار على قوارب الصيد في عرض البحر ,وقد عرض قضية الصياد محمد الهسي بقيام بارجة حربية بتدمير قاربه بشكل كامل واختفاء جثته في البحر وهناك فرضيتين لاختفاء جثته الاولى اما ان تكون قد حرقت , والثانية ان الاحتلال قام بالاستيلاء على جثته . وأيضاُ قام الاحتلال بتواريخ متفرقة بإعتقال (02) من عائلة السلطان و اعتقال (02) من عائلة صيام وأبو دية ومصادرة قواربهم , إلى جانب اصابة عدد (04) صيادين , حيث ان 90% من الاعتداءات بحق الصيادين تمت في مساحة 2 الى 4 أميال فقط، ما يشكل عقاب اقتصادي لقطاع غزة. وشدد بكر على ضرورة وجود قوانين تشريعية للصيد في ظل عدم توفرها، رغم أن الصيد يمثل 7 أو 8% من الناتج المحلي. 
فيما عرض المحامي محمد البردويل منسق المشروع ، موجزا عن الانتهاكات المحلية مؤخراً، وقد تطرق إلى أحكام الاعدام الصادرة عن محاكم غزة , حيث أصدرت محكمة بداية غزة يوم الثلاثاء الموافق 10 / 1 / 2017 حكما بالإعدام بحق مواطنين , ونوه إلى احصائية أحكام الإعدام خلال العام 2016 , حيث بلغ عدد من أصدر وأيد بحقهم حكماً بالاعدام (21) مدان , وقد نفذت السلطات (03) أحكام بالإعدام وأشار البردويل الى أن مؤسسة الضمير تابعت قضية الاعدامات بقلق شديد، مؤكدا على رفضها لعقوبة الاعدام. 
كما تطرق البردويل إلى انتهاكات الأجهزة الأمنية خلال فض الاعتصامات المنددة بأزمة الكهرباء , على أثر ذلك أصدرت الضمير بيان صحفي يدين ويستنكر انتهاك الحق في التجمع السلمي وطالبت الجهات المسئولة بالتحقيق في الحادث ومنع تكرار التعرض للتجمعات السلمية . 
وجرى في نهاية اللقاء التشاور حول تنفيذ مؤتمر متخصص حول العدالة الانتقالية , حيث عرض البردويل مقترح مؤتمر متخصص تحت عنوان " العدالة الانتقالية كنهج يساعد في الوصول إلى مصالحة فلسطينية " ويتضمن برنامج المؤتمر 06 أوراق عمل خلال جلستين , واتفق الأعضاء على البرنامج ومقدمين المداخلات , والتوقيت المقترح لتنفيذ المؤتمر يوم الأربعاء 22/02/2017 . 
انتهى ,,, 
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي