مجلس المنظمات يدعم ناشط حقوق الإنسان عمر البرغوثي في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية

يعبر مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية عن دعمه لناشط حقوق الإنسان، وعضو مؤسس حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل (BDS) عمر البرغوثي في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف نشاطه في الحركة محلياً ودولياً.
وكان البرغوثي قد تعرض خلال الفترة الماضية لسيل من التصريحات الترهيبية من قبل مسؤولين إسرائيليين استهدفت مصداقيته وتشويه سمعته، وترافقت تلك التصريحات مع فتح تحقيق من قبل مصلحة الضرائب في إسرائيل مؤخراً واستهدفت استصدار قرار يقضى بمنعه من السفر.
وسبق ذلك أن تلقى البرغوثي في شهر مايو/ أيار 2016 إشعاراً من السلطات الإسرائيلية تبلغه رفضها تجديد جواز سفره، كما تلقى تهديدات بسحب الإقامة الدائمة في مدينة القدس المحتلة في حينه.
مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية يعبر عن دعمه الكامل للناشط عمر البرغوثي في مواجهة تلك الإجراءات ويؤكد على حق البرغوثي وكافة النشطاء في المشاركة في حملة المقاطعة والدعوة لها، والتي تأتي ضمن الحق في حرية التعبير وحمل الآراء دون تدخل، وفقاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وهي حركة مقاومة سلمية تستند الى مبادئ المساءلة وتعبر عن أوسع اجماع للمجتمع المدني الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات الاسرائيلية المتصاعدة لمبادئ القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان.
-انتهى-

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي