الضمير تختتم دورة بعنوان "دور العاملين في منظمات المجتمع المدني في تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والاشخاص ذوي الاعاقة

انطلقت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان في بدء تنفيذ انشطة مشروع المساهمة في تعزيز الحق في المشاركة السياسية للنساء وذوي الإعاقة وفقا للمعايير الدولية لحقوق الإنسان." وذلك بالشراكة مع لجنة الانتخابات المركزية وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، حيث اختتمت الضمير مساء يوم الاثنين الموافق 10 اكتوبر  (تشرين اول ) 2017 اولى دوراتها التدريبية في المشروع بعنوان دور العاملين في المنظمات الاهلية في تعزيز المشاركة السياسية للمرأة و الأشخاص ذوي الإعاقة، مستهدفة (30) من بين الممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، بواقع 30 ساعة تدريبية موزعة على 05 أيام متتالية .

يذكر بان الدورة التدريبية تم افتتاحها بحضور كلا من د. محمد ابو الخير منسق دائرة غزة في لجنة الانتخابات المركزية، وأ. هالة القيشاوي "جبر" المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير وأ. علي شقورة منسق برنامج تنمية القدرات المبني على النهج الحقوقي في مؤسسة الضمير، حيث رحبت القيشاوي بالمشاركين واوضحت أن الدورة التدريبية تهدف إلى تسليط الضوء على حق المرأة و الأشخاص ذوي الإعاقة في المشاركة السياسة ودعتهم الي ممارسة حقهم في المشاركة الكاملة في العملية الانتخابية . بينما اوضح د. ابو الخير  للمشاركين ان تنفيذ انشطة المشروع من حسن الطالع أنها تزامنت مع انطلاق عجلة المصالحة من قبل طرفي الانقسام الفلسطيني واعرب عن تفائله بنجاح المصالحة ودعى المشاركين الي نقل ما سيتلقونه من مواضيع مهمة حول المشاركة السياسية الي اقرانهم في مجال عملهم .فيما أعرب شقورة عن سعادته من التزام المشاركين في الدورة التدريبية الامر الذي يدل على مدى اهتمام مؤسسات المجتمع المدني والعاملين فيها بحقوق المرأة والاشخاص ذوي الاعاقة في المشاركة السياسية، واكد على ان الدورة التدريبية لن تمكن المشاركين من قدرتهم على فهم حقهم في المشاركة السياسية فقط بل ستجعلهم اكثر تأثيرا في صنع القرار .

يذكر ان الدورة التدريبية احتوت على عدد من المواضيع الهامة المتعلقة بمفاهيم المشاركة السياسية والعملية الديمقراطية، وكذلك اهمية المشاركة السياسية للمرأة والاشخاص ذوي الاعاقة، والمعايير الدولية للمشاركة السياسية للمرأة و الأشخاص ذوي الإعاقة و حقوقهم في هذه المشاركة وفقاً للاتفاقيات الدولية، إضافةً إلى مناقشة القوانين الفلسطينية التي تتعلق بالحقوق السياسية للمرأة و الأشخاص ذوي الإعاقة، واقع مشاركة المرأة و الأشخاص ذوي الإعاقة في الحياة السياسية و سبل تعزيز المشاركة السياسية لهاتين الفئتين. وكذلك موضوعي أهمية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة السياسية، وأبرز الممارسات العالمية التي تعزز إشراك المرأة والأشخاص ذوي الإعاقة في الحياة السياسية واخيرا دور المناصرة في المشاركة السياسية وكذلك مراحل العملية الانتخابية.

وفي نهاية الدورة التدريبية وزعت المديرة التنفيذية لمؤسسة الضمير ومنسق البرنامج شهادات على المشاركين

انتهى،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسانقطاع غزة

الآراء الواردة في الخبر الصحفي لا تمثل بالضرورة رأي لجنة الانتخابات أو الاتحاد الأوروبي.

للمزيد من المعلومات يمكن الاتصال و التواصل مع علي شقورة: منسق برنامج تنمية القدرات المبني على النهج الحقوقي ، جوال رقم: 5945504440، بريد الإلكتروني: ali@aldameer.org

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي