الضمير تنظم ورش عمل توعية للنزلاء والأطفال على خلاف مع القانون وسبل تمكينهم داخل مراكز الإصلاح والتأهيل

غزة - اختتمت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان ,عشر ورش توعية داخل مراكز الاصلاح والتأهيل في قطاع غزة , بعنوان " توعية النزلاء والنزيلات والاطفال وسبل تمكينهم داخل مراكز التأهيل والاصلاح  " .

هذا وأشار منسق مشروع تعزيز سيادة القانون في الأراضي الفلسطينية ا.هانى اللوح ان هذه الورش تأتى ضمن سلسلة من الانشطة التي تنفذها مؤسسة الضمير لحقوق الانسان من خلال الزيارات الدورية لمراكز التأهيل والاصلاح لرصد وتوثيق ومتابعة اوضاع النزلاء وتمكينهم وذلك من خلال زيادة الوعى بحقوقهم المستندة الى القانون المحلى والاتفاقيات الدولية, اضافة الى تقديم المشورة القانونية لهم ولذويهم وتأتى هذه الانشطة بعد تدريب عدد من المحامين والمكلفين بإنفاذ القانون (مدراء وموظفي السجون ) في قطاع غزة بهدف تعزيز وتطوير قدرات المحامين والمكلفين بإنفاذ القانون بشأن القوانين المتعلقة بمعاملة النزلاء داخل مراكز التأهيل والإصلاح .

تم تنفيذ ورشتين عمل بتاريخ 12-13 نوفمبر 2017 في مؤسسة الربيع لرعاية الأحداث بمحافظة غزة استهدفت 45 طفل, حيث تم افتتاح الورش بحضور كلاً من المحامي يوسف بعلوشة الذى بدوره  عرف بالمشروع واهدافه, فيما قدم المحامي محمد حلس اهم حقوق الاحداث داخل مؤسسة الربيع وسبل تمكينهم في التعرف حقوقهم والمطالبة بها, وقدمت المعالجة النفسية بسمة يونس في الجزء الثاني من الورش تمكين الاطفال من الناحية النفسية , وبعد انتهاء الورش في مؤسسة الربيع لرعاية الاحداث كان هناك تفاعل من قبل عدد من الاطفال تجسد هذا التفاعل في كتابة رسالة توصية الى ادارة المؤسسة من قبل الاطفال للمطالبة ببعض الاحتياجات والحقوق مثل توفير أخصائي نفسى بدوام كامل في المؤسسة اضافة الى تمديد وقت اللعب هذا وقد ابدت ادارة المؤسسة تفاهمها وتعهدها بالتجاوب من طلبات الاطفال . 

اما فيما يتعلق بورش النساء تم تنفيذ ثلاثة ورش بدأت من يوم الثلاثاء الموافق 14نوفمبر حتى 20 نوفمبر 2017 ولمدة ساعتين في كل ورشة , وذلك في مركز اصلاح وتأهيل النزيلات للنساء "انصار", في مدينة غزة بمشاركة "47" من نزيلات المركز, حيث  افتتحت اللقاءات الثلاثة المحامية تغريد ابو جامع  بالتعريف عن مؤسسة الضمير لحقوق الانسان , والحديث عن مشروع تعزيز سيادة القانون في فلسطين والحديث عن أهم اهداف المشروع , فيما قدم كلا من المحامي احمد البرعي والمحامية أميرة الوزير والمحامي محمد أبو شعبان وذلك بشكل منفصل في كل ورشة  اهم الحقوق التي يجب ان يتمتع بها النزيلات داخل المركز, واهم احتياجات المركز , وتم تقديم مجموعة من الاستشارات القانونية لعدد من النزيلات في نهاية اللقاءات الثلاثة  , وبعد الانتهاء من الورش اتضح بعد توزيع الاستبانات البعدية ان معظم النزيلات اصبح لديهم المعرفة الكافية في اهم الحقوق التي يجب ان تتمتع بها النزيلات داخل المركز والاليات القانونية التي يجب اتباعها في قبول النزيلة داخل المركز وهذا واصبح لدى النزيلات القدرة على الحديث عن المشاكل والتحديات التي يوجهونها داخل المركز .

تلى ذلك تنفيذ 5 ورش في مراكز تأهيل واصلاح في قطاع غزة بدأت  يوم الاربعاء  الموافق 22 نوفمبر 2017 التي تم فيها تنفيذ ورشتين في كل من مركز تأهيل واصلاح الوسطى ومركز تأهيل واصلاح طيبة في كل ورشة , افتتح الورش المحامي يوسف بعلوشة وقام بتسهيل الورش كل من المحاميان منذر الفيرانى والمحامي رائد القرم .

فى اليوم التالي تم تنفيذ ورشة ادارها المحامي مؤمن الناطور في مركز تأهيل واصلاح " أصداء" اما الورش الرابعة والخامسة نفذهما المحاميان محمد كالي والمحامي محمد الدربى وذلك بتاريخ 26 نوفمبر 2017 .

على مدار 3 ايام نفذ المحاميين المتدربين 5 ورش تم فيها مناقشة اهم الحقوق والواجبات التي نصت عليها القوانين المحلية والاتفاقيات الدولية الخاصة بمعاملة النزلاء وخاصة قانون رقم 6 لعام 1998 , هذا وبعد توزيع استبانة التقييم البعدي اتضح ان معظم النزلاء اصبح لديهم معرفة كافية في اهم حقوقهم داخل مراكز التأهيل والاصلاح والتي تتلخص في الية قبول النزلاء داخل المراكز ,وحقوق الرعاية الصحية والخدمات الطبية , واليات تثقيف وتعليم النزلاء وتدريبهم وتشغيلهم داخل مراكز التأهيل والاصلاح ومن خلال النقاش الذى دار اثناء الورش اصبح لدى النزلاء القدرة والرغبة في تقديم الشكاوى وطلب الاستشارات القانونية من المحامين .

وتأتى ورش التوعية التي نفذتها الضمير ضمن أنشطة مشروع "تعزيز وحماية حقوق الانسان وتطبيق سيادة القانون واحقاق مبادي الديمقراطية في فلسطين"

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي