مؤسسة الضمير تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسئولية وفاة الأسير عزيز عويسات وتطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري

مؤسسة الضمير تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسئولية وفاة الأسير عزيز عويسات وتطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري من اجل إنقاذ حياة الأسرى المرضى داخل السجون

تابعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان نبأ وفاة الأسير الفلسطيني عزيز عويسات بقلق شديد الخطورة وذلك بسبب إتباع الاحتلال الإسرائيلي سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى داخل السجون.

قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الأسير عزيز عويسات ( 53 عاما ) من جبل المكبر بالقدس المحتلة. ، منذ عام 2014 ,  وأصدرت حكمها عليه بالسجن لمدة (30) عام  ، حيث أعلن عن وفاته مساء أمس الأحد الموافق 20/05/2018 ، في مستشفى "أساف هروفيه" الاحتلالي.

وكان الأسير عويسات يعاني من فشل في غالبية أعضاء جسده، ويقبع في غرفة العناية المكثّفة في مستشفى "أساف هروفيه"، وموصول بأجهزة التنفّس الاصطناعي، وخضع قبل يومين لتصوير بالرنين المغناطيسي، وتبيّن أنه يعاني من التهاب حادّ وضغط رئوي في رئته اليسرى.

تعتبر مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ان ممارسات  سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى , يتنافى مع المبادئ الأساسية لمعاملة السجناء التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1979 و1990 ، والتي أكدت على حماية صحة السجناء والرعاية الطبية للأشخاص المحتجزين، واعتبرت أن أي مخالفة في هذا الجانب يرقى إلى درجة المعاملة الغير إنسانية .

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن وفاة الأسير عويسات ، وتري في استمرار سياسة الإهمال الطبي بحق المعتقلين تهديد حقيقي لحياة الأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال ، وعليه فإنها :

1. تطالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالضغط على دولة الاحتلال من أجل فتح تحقيق دولي في قضية وفاة المعتقل عزيز عويسات والوقوف أمام سياسة الإهمال الطبي بحق المعتقلين الفلسطينيين.

2. تدعو الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جينيف الرابعة لضرورة القيام بواجباتها القانونية في الضغط على دولة الاحتلال لضمان احترامها لحقوق المعتقلين بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني .

3. تطالب المؤسسات الدولية العاملة في مجال الصحة للاهتمام في ملف المعتقلين المرضى وتفقد أوضاعهم الصحية داخل السجون بالإضافة إلى الفحوصات الطبية الدورية للأسرى .

انتهى

 

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان- غزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي