مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تستنكر الاعتداء على المتظاهرين في ساحة السرايا بغزة

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تستنكر بأشد العبارات الممكنة الاعتداء على المتظاهرين صباح اليوم في ساحة السرايا بغزة , والتى جاءت تلبية لنداء الاسرى والمحررين لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ورفع العقوبات عن غزة .
وتؤكد الضمير على حق المواطنين في التجمع السلمي وتشير الى أنه مكفول دستورياً وفقاً لما نص عليه القانون الأساسي الفلسطيني في المادة "26" ، ونصوص قانون الاجتماعات العامة رقم 12 لسنة 1998 وان الاعتداء عليه يعتبر مساسا غير مقبول بحرية التجمع السلمي، ويشكل جريمة بموجب القوانين الفلسطينية والمعايير الدولية .
مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تطالب الجهات المختصة بالتحقيق الفوري في هذا الاعتداء ونشر نتائج التحقيق على الملأ , واتخاذ إجراءات جادة لمنع تكراره، وذلك لضمان إعمال وحماية الحق في حرية التجمع والرأي والتعبير باعتباره حقاً مكفول بموجب القانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
كما تطالب الضمير قيادة حركتي فتح وحماس إلى ضرورة الاسراع والاستجابة لمطالب الشعب الفلسطيني لانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

انتهى

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي