الضمير تدين قرار رئيس الوزراء الاسرائيلي لمؤسسة اعلامية "كمنظمة إرهابية"

وقع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمرا بإعلان قناة فضائية الأقصى ، "منظمة إرهابية" وقد نشر نتنياهو تغريدة له على حسابه الخاص عبر "تويتر"، ظهر أمس الأربعاء، جاء فيها أنه وقع أمرا بإعلان قناة "الأقصى" الفضائية الفلسطينية "منظمة إرهابية"، بموجب قانون "مكافحة الإرهاب" الإسرائيلي.

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تدين بشدة هذا القرار , وترى فيه استمرار واضح و ممنهج لسياسة الاستهداف المتعمد لطمس الحقيقة ومحاولة إخفاء آثار الجريمة والذي يأتي في إطار مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكابها لجرائم حرب ضد المدنيين الفلسطينيين دون تمييز في مخالفة واضحة لمبادئ القانون الدولي الانساني .

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تؤكد ان ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي يشكل انتهاكاً جسيماً ومنظماً لقواعد القانون الدولي الانساني , وتحللاً من التزاماتها وتشدد على ضرورة أن تسارع الدول الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 للتحرك الفوري لضمان إلزام دولة الاحتلال الحربي الإسرائيلي باحترام نصوص الاتفاقية الرابعة وبشكل خاص القواعد القانونية والأخلاقية.

كما و تنظر الضمير بخطورة بالغة لحالة التصعيد المتواصل من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحافة والمؤسسات الاعلامية، وحالة الصمت الدولي على هذه الجرائم والتي تدفع قوات الاحتلال للمزيد من ارتكاب الجرائم , فإنها:

* تدعو المجتمع الدولي للخروج عن حالة الصمت واتخاذ  اجراءات ومواقف حقيقية لوقف الجرائم الإسرائيلية ، وتطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقيات .

* تدعو مجلس حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية الدولية، لتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية ومنع الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين والمؤسسات الاعلامية بموجب القانون الدولي الانساني .

* تدعو الأطراف الدولية ذات العلاقة وخاصة المقررين الخاصين للخروج بمواقف جدية وحقيقية تجاه هذه الأحداث وخاصة فيما يتعلق بالاستهداف المباشر للصحفيين .

انتهــى

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي