مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تطالب بالتحرك والتدخل الفوري لتوفير الحماية للصيادين

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تستنكر استمرار الاعتداءات والانتهاكات من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة خلال قيامهم بمزاولة مهنة الصيد  ,  حيث اعتقلت( 3 صيادين ) خلال ثلاث ساعات في حادثين منفصلين، بالإضافة لعدة حوادث إطلاق نار وتخريب شباك وملاحقة الصيادين يوم أمس.

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان من خلال متابعة طاقم البحث الميداني، لتطورات الأحداث والاستهداف الدائم و المتكرر  من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصيادين في بحر قطاع غزة ، فقد رصدت العديد من الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية كان أخرها يوم أمس الثلاثاء  الموافق 25/6/2019 , عند حوالي الساعة 11:40  , حيث اعتقلت سلطات الاحتلال الصيادين/ محمد نضال إبراهيم عياش(23 عام) و شقيقه مصعب(20عام) من شاطئ بحر رفح جنوب قطاع غزة، ونقلتهم إلى جهة مجهولة داخل الأراضي المحتلة، وعند حوالي الساعة 6:00 صباحاً من هذا اليوم الأربعاء الموافق26/6/2019،  أفرجت سلطات الإحتلال عنهم عن طريق معبر بيت حانون "ايرز"، وفي حادث سابق قامت سلطات الإحتلال بملاحقة الصيادين عند حوالي الساعة 10 مساءً من يوم أمس وقد اعتقلت الصياد/ حازم أكرم جميل الندي (17 عام)  وإصابة والصياد/ محمد هشام محمد النحال(16عام)، الذي تواجد معه على متن المركب تمت اصابته برضوض نتيجة انقلاب مركبهم وتم نقله إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.

وتجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال قامت ومنذ بداية العام بتقليص مساحات الصيد خمس مرات من 15 ميل إلى 10 أميال وفي أحيان إلى 6 ميل، وإغلاق البحر أمام الصيادين، وبلغ عدد الاعتقالات للصيادين أثناء ممارستهم لمهنة الصيد (29 صياد) والاستيلاء على (9 قوارب صيد) وكذلك الملاحقة والمطاردة للصيادين وتخريب معداتهم وشباكهم المستمرة والدائمة بحقهم.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إذ تستنكر بشدة هذه الجرائم الإسرائيلية التي تنتهك أبسط القواعد الأخلاقية والقانونية الدولية، كونها تعتمد على أسلوب ومنهج الاعتقال و القتل خارج إطار القانون ، فإنها تؤكد على إن الاعتداءات المستمرة سواء إطلاق النار عليهم أو اعتقالهم وملاحقتهم وتدمير مراكبهم يأتي في سياق الحصار المفروض على قطاع غزة, كما وتطالب المجتمع الدولي و الدول الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة القيام بواجبها، والعمل على رفع الحصار البري والبحري المفروض على قطاع غزة، وإلزام قوات الاحتلال بوقف الاعتداءات والإجراءات المنظمة والمستمرة بحق الصيادين.

انتهى

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسانغزة

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي