الضمير تناشد المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المعتقلين واتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية داخل السجون الإسرائيلية

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تنظر ببالغ الخطورة  في ظل حالة الطوارئ التي يعيشها العالم لمحاربة فايروس كوفيد 19" الكورونا" والجهود الدولية لاحتواء الأزمة ودرء مخاطرها على الإنسانية جمعاء، وعلى الرغم من خطورة الوضع في البيئة السجنية للمعتقلين ما قبل ظهور أزمة فايروس الكورنا ومن خلال متابعتنا للأوضاع المعتقلين والأسرى داخل السجون وعدم تناسبها مع المعايير الدولية لحقوق المعتقلين والسجناء وخاصة في ظل استمرار حملات الاعتقال اليومية والاكتظاظ الكبير في الغرف والاقسام وضيق المساحة وقلة التهوية والتشمس وعدم وجود الرعاية الصحية المناسبة نتيجة سياسية الإهمال الطبي ونقص في مواد التنظيف والمعقمات الغير موجودة سابقاً وحتى الان، لم يلاحظ قيام سلطات الاحتلال وإدارة السجون بإتخاذ أي إجراءات وتدابير وقائية لحماية المعتقلين والأسرى داخل السجون الإسرائيلية , بل اكتفت بمجموعة من الإجراءات التي تنتهك حقوق المعتقلين كمنع من زيارات أهاليهم ومحاميهم منذ بداية شهر آذار/ مارس لغاية شهر من تاريخه واستبدال الزيارات بالاتصال مع الاهل والمحامين، وكذلك منع عقد الجلسات والمرافعات أمام المحاكم الإسرائيلية والاكتفاء بالتمديد والتوقيف في مراكز التحقيق بحضور المحامي مع استمرار سياسية منع لقاء المحامين لبعض المعتقلين في ظل الظروف القاهرة.

تجدر الإشارة وبحسب الاحصائيات الصادرة عن مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان فأن مجموع المعتقلين بلغت حتى بداية شهر آذار/ مارس 2020 حوالي (5000 معتقل) منهم (180 معتقل طفل) و فيما بلغ عدد المعتقلات من النساء(43 معتقلة) و(430 معتقل) إداري. حيث يقع على عاتق الدولة الحاجزة اتخاذ "التدابير اللازمة والممكنة كافة لضمان إيواء الأشخاص المحميين منذ بدء اعتقالهم في مبان أو أماكن تتوفر فيها كل الشروط الصحية وضمانات السلامة وتكفل الحماية الفعالة وعلية فإن مؤسسة الضمير :

* تطالب المجتمع الدولي سيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقيات جنيف الأربع بتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية، والوفاء بالتزاماتها تجاه حماية الحقوق الصحية للمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

* تناشد الأمم المتحدة وأمنيها العام بإصدار موقف صريح بالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي بالأفراج عن المعتقلين الأطفال والنساء وكبار السن منهم.

* اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل الدؤوب والمستمر مع إدارة السجون لاتخاذ إجراءات وتدابير وقائية لحماية المعتقلين من فايروس كوفيد 19" الكورونا" ، ومتابعة وتحسين الواقع الصحي للمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال سيما المرضى منهم.

انتهى

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي