مؤسسة الضمير تدين اقتحام مسلحين مقر الاتحاد العام لنقابة عمال فلسطين في محافظة غزة

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تدين وتستنكر حادثة الاعتداء الذي تعرض له الاتحاد العام لنقابة عمال فلسطين الكائن بمحافظة غزة  شارع الوحدة مقابل معهد الأيتام -عمارة غباين- الطابق الأول , ويعيد هذا الاعتداء للأذهان مرة أخري حوادث الاعتداء المتكررة ضد المؤسسات والجمعيات الأهلية.

ووفقاً لإفادة الأستاذ زكي خليل "عضو الأمانة العامة للاتحاد, انه عند حوالي الساعة 12:00 ظهراً من يوم أمس الأحد الموافق  7 يونيو 2020، حضر ما يقارب 50 شخص، الى مقر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وكان بعضهم مسلحين ، وقاموا بالاعتداء على المتواجدين بالمكان , وقد أفاد بأنه تفاجئ من تواجد المعتدين في مقر الاتحاد، حيث تم استقبالهم داخل المقر، والحديث معهم في سبب تواجدهم، و طلب منهم المغادرة لاحتجاجه على اقتحامهم المكان وهم مسلحين، وقد وقع عراك بالأيدي والاعتداء بالضرب على أشخاص من قيادة الاتحاد الذين كانوا متواجدين داخل المقر مما أدى إلى اصابتهم اصابات طفيفة ، وقد  أدى الاعتداء الى كسر بعض الشبابيك و4 كراسي وتضرر الأثاث في المكان .

هذا ويذكر أنه قد حضرت قوة شرطية الى المكان وفتحت تحقيق في الحادثة، حيث افاد أعضاء قيادة الاتحاد بأن من قاموا بالاعتداء هم من العمال، وبأن هناك خلافات نقابية تتعلق بحقوقهم العمالية، وهو ما أدى الى وقوع الاعتداء.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إذ تعبر عن استهجانها الكامل تجاه حادثة الاعتداء الذي تعرض له مقر الاتحاد العام لنقابة عمال فلسطين ، وإذ تنظر بخطورة شديدة لتكرار مثل هذه الاعتداءات، فإنها:-

1. تطالب جهات الاختصاص بغزة اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها كشف ملابسات الاعتداء الذي تعرض له مقر الاتحاد العام لنقابة عمال فلسطين في قطاع غزة.

2. تطالب النائب العام من أجل فتح تحقيق في هذه الحادثة وتقديم مرتكبيها للعدالة وتطبيق مبدأ سيادة القانون.

انتهى،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

 

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي