مؤسسة الضمير ونقابة الصحافيين يناقشان آليات التنسيق والتشبيك

ناقش المحامي/ علاء السكافي، القائم بأعمال المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، خلال زيارته لمقر نقابة الصحافيين اليوم الثلاثاء الموافق 11/8/2020، آليات التنسيق والتشبيك والتعاون المشترك مع النقابة من خلال متابعة انتهاكات الصحافيين والإعلاميين في قطاع غزة وتقديم المساعدة والاستشارات القانونية لهم ، واعداد التدريبات المشتركة التي تستهدف الصحافيين والحقوقيين ورفع وتيرة التنسيق بين نقابة الصحافيين و مؤسسة الضمير والمساعدة في إيجاد آليات للتواصل مع جهات انفاذ القانون لوضع محددات مراقبة الإجراءات في عمليات التوقيف لدى الأجهزة الأمنية، وكان في استقبال السكافي، الدكتور/تحسين الاسطل، نائب نقيب الصحافيين الأستاذ/ رامي الشرافي عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين الأستاذ/ بسام درويش عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين والأستاذ/ عاهد فروانة .

 وقد أكد الدكتور تحسين الأسطل على الجهود المبذولة وسبل التعاون والتنسيق بين مؤسسة الضمير والنقابة في ظل ازدياد حالات الاعتقال والاستدعاءات للصحافيين على خلفية عملهم الصحفي والإعلامي. وتم التأكيد على تعزيز اللقاءات والاجتماعات، وفتح قنوات تواصل مباشر ودائم مع النقابة والضمير بما يحقق حماية حقوق الصحافيين والإعلامين، فضلاً عن تكثيف واستمرارية الجهود المبذولة من لجنة تعزيز احترام حقوق الإنسان، والتأكيد على أهمية دور الصحافيين والإعلاميين في فضح انتهاك حقوق الإنسان وحرياته، واستشعار الرقابة الذاتية للعاملين في جهات إنفاذ القانون، وطمأنة المواطنين بسيادة القانون على الجميع.

انتهى

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي