مؤسسة الضمير تأسف لوقوع ضحايا جراء انقطاع التيار الكهربائي وتطالب بتوفير البدائل اللازمة والأمنة للمواطنين

تتوالى الأحداث المفجعة  في قطاع غزة، ويسقط عنها تباعاً ضحايا يموتون حرقاً أو خنقاً أو صعقاً أثناء محاولتهم التغلب على أزمة انقطاع التيار الكهربائي والبحث عن وسائل بديلة للإنارة تارة، و للتدفئة تارة أخري أو للتبريد في فصل الصيف تارة ثالثة، محاولات المواطنين في قطاع غزة يتفهمها الجميع على رغم من مخاطرها الكثيرة، هذه المخاطر التي تتطلب ضرورة التفكير للخروج بإستراتيجية وطنية تحاول تلبية احتياجات المواطن عند انقطاع التيار الكهربائي الرئيسي.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إذ تعبر عن أسفها الشديد تجاه حادثة اندلاع حريق في منزل المواطن/ عمر الحزين، بمخيم النصيرات مساء اليوم الثلاثاء الموافق 1/9/2020، أدى إلى وفاة 3 أطفال أشقاء من أبنائه ، وإذ تعلن عن تضامنها مع ذوي الضحايا ومع المتضررين، وإذ تعتبر مضمون هذا البيان بمثابة رسالة إنسانية وأخلاقية وقانونية موجه للسلطة الوطنية والحكومة في غزة، لتحمل مسئولياتهم القانونية والأخلاقية من خلال ضرورة تطوير إستراتيجية وطنية لتلبية احتياجات المواطن من الكهرباء عند انقطاع التيار الكهربائي الرئيسي.

مؤسسة الضمير تعتبر تجدد أزمة الكهرباء الحالية تعبير واضح عن استمرار إخفاق مسئولي قطاع الكهرباء على إيجاد حلول جوهرية ونهائية وإستراتيجية لهذه الأزمة المتجددة مما يحمل المواطن الفلسطيني وحده تبعات ومعاناة إضافية تثقل كاهله ، وإذ تتفهم الظروف الخاصة التي يمر بها قطاع الكهرباء في قطاع غزة، وتؤكد على أن الكهرباء تشكل ضرورة أساسية في كافة مناحي حياة الإنسان، وإذ تخشي من تدهور أوسع للأوضاع النفسية والصحية والبيئية لسكان قطاع غزة بسبب استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي وحوادثه ، وعليه فإن مؤسسة الضمير في ظل هذه الأزمة  :

1. تطالب النائب العام في قطاع غزة لضرورة فتح تحقيقات جدية بظروف وملابسات الحادثة.

2. تحمل جميع الأطراف الفلسطينية والعربية والدولية المسؤولية الأخلاقية والقانونية جراء النتائج الكارثية المتوقعة لأزمة الكهرباء الحالية في قطاع غزة .

3. تطالب جميع الأطراف المعنية بالعمل السريع من أجل ضمان عودة محطة توليد الكهرباء للعمل سريعاً.

4. تطالب المجتمع الدولي بكافة منظماته الإنسانية للتدخل العاجل من أجل الضغط على دولة الاحتلال لوقف سياساتها الممنهجة بحق قطاع الكهرباء الفلسطيني ومؤسساته.

انتهي،،،

 

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي