الضمير تناشد الجهات المختصة بتقديم كافة الاحتياجات الأساسية والمستلزمات الطبية للمحجورين في مراكز الحجر او في المنازل

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تتابع بقلق شديد مناشدات المواطنين المحجورين في مراكز الحجر الصحي والمحجورين في منازلهم في ظل نقص الاحتياجات الأساسية المقدمة لهم وخاصة المستلزمات الطبية , وتطالب الجهات المختصة ووزارة الصحة والمؤسسات الصحية بتقديم كافة الاحتياجات الأساسية والمستلزمات الطبية للمحجورين وخاصة المحجورين في منازلهم .

ووفقاً لمتابعات مؤسسة الضمير فإن الجهات الأمنية والحكومية في غزة قامت باتخاذ اجراءات الحجر الصحي على المخالطين في منازلهم (عمارات سكنية كاملة) تم حجرها ومنعها من الخروج , هذه المنازل يقطنها كبار السن وأطفال ونساء ومنهم مرضى ويحتاجون لرعاية طبية خاصة , ووفقا للمناشدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الشكاوي عبر الاتصالات الهاتفية فإن عدد من المحجورين في منازلهم  يعانون من نقص شديد في الاحتياجات الأساسية من غذاء وشراب ومستلزمات طبية . 

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تؤكد ان هناك مسئولية كبيرة تقع على عاتق وزارة الصحة في متابعة المحجورين والمعزولين وتقديم العلاج المناسب لهم وفقاً للمادة (13) من قانون الصحة العامة الفلسطيني (20/2004) والتى نصت على " يجوز للوزارة عزل المصاب بالأمراض الوبائية أو المشتبه به أو المخالط لأي منهما في المكان المناسب وللمدة التي تحددها أو إخضاعه للمراقبة الصحية أو إيقافه مؤقتاً عن مزاولة عمله. 2. على الوزارة توفير العلاج المناسب مجاناً للأمراض الوبائية التي تحددها.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تقدر جهود وحرص وزارة الداخلية ووازرة الصحة  على سلامة المواطنين ومنع انتشار فيروس كورونا، وتؤكد على ان الوزارات المختصة تتحمل المسئولية في تقديم كافة الخدمات الانسانية للمحجورين سواء في مراكز الحجر الصحي او المحجورين في منازلهم في ظل عدم قدرتهم على التحرك والخروج من منازلهم بما يضمن لهم العيش وصولاً إلى شفائهم .

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تخشي من تدهور حالة المصابين وحالة المرضى المحجورين , وعليه تناشد وتطالب وزارة الصحة ووزارة الداخلية وكافة المؤسسات الصحية بتقديم كافة الاحتياجات الأساسية والمستلزمات الطبية للمحجورين في منازلهم واتخاذ كافة الاجراءات التي تضمن سلامتهم وعدم تعرضهم للأذى .

انتهى

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي