في إطار جهود دعم العملية الانتخابية الضمير تعقد اللقاء التدريبي الثاني حول قواعد سلوك المراقبين اثناء سير الانتخابات

غزة / عقدت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بغزة، بالشراكة مع لجنة الانتخابات المركزية، صباح اليوم الأحد الموافق 21 فبراير 2021، اللقاء التدريبي الثاني، حول (قواعد سلوك المراقبين اثناء سير العملية الانتخابية) بمقر مؤسسة الضمير لحقوق الانسان بمدينة غزة ، وذلك في اطار دعم الضمير المستمر للعملية الانتخابية، حيث استهدف اللقاء عدد (30) مشارك من فريق أصدقاء الضمير بواقع 4 ساعات، وذلك بهدف تمكينهم كمراقبين على سير العملية الانتخابية وتوعيتهم بقواعد سلوك المراقبين ووكلاء القوائم الانتخابية التي تبين حقوقهم وواجباتهم أثناء قيامهم بأعمال الرقابة على العملية الانتخابية المزمع عقدها بتاريخ 22/05/2021.

ورحب أ. علي شقورة منسق برنامج تطوير القدرات، بالمشاركين، مؤكدا على ضرورة سير العملية الانتخابية بالطرق الديمقراطية من خلال اتباع الفريق لقواعد سلوك الرقابة خلال سير العملية الانتخابية.

فيما أثنى أ. علاء السكافي القائم بأعمال المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير على الدور الذي يلعبه الفريق في نشر مبادئ ومفاهيم الديمقراطية والمشاركة السياسية، مؤكداً على اهمية إجراء الانتخابات القادمة في الأراضي الفلسطينية بعد أن تعطلت لمدة 14 عام.

وفي هذا اللقاء تطرقت أ. يارا أبو سيدو، و أ. دعاء التلمس ممثلين عن لجنة الانتخابات المركزية إلى الإطار القانوني للحق في الرقابة، و قواعد سلوك المدربين وماهية الانتهاكات التي ترتكب اثناء العملية الانتخابية وكيفية توثيقها، بالإضافة الي التزامات المراقبين والوكلاء اثناء الرقابة على الانتخابات، وكذلك حقوق المراقب والوكيل.

يأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات الدورية الذي تنفذها مؤسسة الضمير لفريق اصدقائها خلال العام 2021 ويناقش فيها عدد من المواضيع الرامية إلى نشر ثقافة حقوق الانسان في المجتمع الفلسطيني.

انتهى

 

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي