وفاة مواطنة نتيجة سوء استخدام السلاح في مدينة غزة

مؤسسة الضمير تجدد مطالبتها الحكومة بتوفير الحماية اللازمة للمواطنين من سوء استخدام السلاح

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تابعت بقلق شديد وقوع حوادث وفاة نتيجة سوء استخدام السلاح وبشكل خاص داخل المنازل .

ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدي الضمير، توفيت مساء أمس الاثنين الموافق 12 يونيو 2017 المواطنة رندة العرعير (28عاماً ) متأثرة بجراحها نتيجة إصابتها بعيار ناري بالرقبة أطلق من مسدس زوجها  بحي الشجاعية بمدينة غزة ، حيث نقلت  إلى مشفى الشفاء بغزة  , وقد أعلنت الطواقم الطبية عن وفاة المواطنة متأثرةً بجروحها بعد ساعة من إصابتها.

فيما صرح المتحدث باسم الشرطة المقدم أيمن البطنيجي إن المواطنة رندة العرعير توفيت جراء إصابتها بطلق ناري من مسدس زوجها عن طريق الخطأ، لافتاً إلى أنه يجري اتخاذ الإجراءات القانونية في القضية.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إذ تعبر عن استهجانها الشديد وتشير بقلق إلى استمرار سقوط ضحايا جراء سوء استخدام السلاح في قطاع غزة، ، فإنها تجدد مطالبتها الحكومة في قطاع غزة بالعمل الجاد من أجل ضمان وضع وتطبيق الضوابط اللازمة لمنع تكرار حوادث الوفاة نتيجة  استخدام السلاح الناري، وتوفير الحماية اللازمة للمواطنين.

انتهى،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

 

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile