الضمير تنظم لقاء حواري متخصص حول "واقع النزيلات في مراكز التأهيل والاصلاح"

غزة- نظمت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان أمس الاحد الموافق 26 نوفمبر 2017 لقاء حواري " طاولة مستديرة" بعنوان "واقع النزيلات في مراكز التأهيل والاصلاح" بمشاركة (20) شخص من ممثلين/ات عن مؤسسات المجتمع المدني، وممثلين/ات عن الوزارات المختصة .

هذا وقد افتتح اللقاء ا. هاني اللوح منسق مشروع تعزيز سيادة القانون في الأراضي الفلسطينية ,وأكد على ان هذا اللقاء يهدف بشكل أساسي الى تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة في التعرف على واقع النزيلات داخل مراكز التأهيل والاصلاح والضغط من اجل تفعيل العمل المشترك بين الوزارات المختصة والمديرية العامة لمراكز التأهيل والاصلاح من خلال خلق جسم تنسيقي مشترك فيما بينها وبين ومراكز التأهيل والاصلاح لحل المشاكل ومواجهة التحديات التى تواجه مركز اصلاح وتأهيل النزيلات .

ادارت اللقاء المحامية تغريد ابو جامع التي تحدثت عن اهداف المشروع واهم الانشطة التي تم تنفيذها , فيما عرض الاستاذ اياد سلمان نائب مدير االمديرية العامة لمراكز الاصلاح والتأهيل أهم المشاكل والتحديات التي تواجه المكلفين بإنفاذ القانون داخل مركز اصلاح وتأهيل النزيلات, مؤكدا ان هناك ازمة مالية تعاني منها الوزارة, جعل من الصعوبة توفير جميع الاحتياجات الاساسية التي تحتاجها مراكز التأهيل والاصلاح في قطاع غزة, وقد تناول المحامي  زياد النجار واقع النزيلات في مركز الاصلاح والتأهيل "انصار", حيث أكد على اهمية ان تقوم الدولة بواجباتها اتجاه النزلاء في مراكز الاصلاح والتأهيل, وتحدثت الاستاذة أمل نوفل مديرة مركز واصلاح وتأهيل النزيلات عن الاحتياجات اللوجستية والقانونية للمركز والنزيلات والتحديات التي تواجه ادارة المركز في مواجهة الواقع الاجتماعي والصحي والاحتياج اللوجستي داخل المراكز .

وقد خرج اللقاء بعدد من التوصيات المتمثلة في المتابعة المستمرة مع النيابة العامة والادارة العامة لمراكز التأهيل والاصلاح فيما يتعلق بترحيلات النزيلات الى المحاكم , ضرورة توفير احتياجات النزيلات اللوجستية التي تؤثر سلبا على الاوضاع المعيشية للنزيلات من خلال مواصلة التنسيق مع الوزارات المختصة والمؤسسات الدولية , ضرورة ان يكون هناك منهجية واضحة وتفعيل برامج الرعاية اللاحقة للنزيلات من قبل مؤسسات الدولة بعد الافراج عنهن, وذلك للتقليل من نسبة العود , اعادة النظر في برامج الدعم القانوني التي تقدمه بعض المؤسسات المعنية ومدى فعاليتها واستمرارها في تقديم الخدمة القانونية للنزيلات .

تجدر الإشارة بأن هذا اللقاء يأتي في إطار تنفيذ مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان لمشروع (تعزيز وحماية حقوق الانسان وتطبيق سيادة القانون واحقاق المبادئ الديمقراطية للشعب الفلسطيني).

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile