في حادثة ليست الأولى من نوعها موقوف يلقى بنفسه من مبنى نيابة شمال غزة

في حادثة ليست الأولى من نوعها موقوف يلقى بنفسه من مبنى نيابة شمال غزة

مؤسسة الضمير تطالب النائب العام بالوقوف الحقيقي والجاد تجاه هذه الحوادث   

أصيب المواطن (ن , ع) من سكان جباليا شمال قطاع غزة ، بجراح مختلفة بعد سقوطه من الطابق الأول من مبنى نيابة شمال غزة أثناء خضوعه للتحقيق والاستجواب في مبنى النيابة على خلفية جنائية .

وفقاً للمعلومات المتوفرة لدي مؤسسة الضمير , فإنه عند حوالي الساعة 11:10 من صباح يوم الأربعاء الموافق 21/3/2018, أصيب المواطن/ (ن , ع) البالغ من العمر 26 عاماُ من سكان  جباليا شمال قطاع غزة بجراح مختلفة بعد سقوطه من الطابق الأول من مبنى نيابة شمال غزة ,وذلك أثناء خضوعه للتحقيق من قبل النيابة العامة.

هذا وقد أفاد الناطق الرسمي في النيابة العامة / زياد النمرة  أن المواطن (ن,ع) موقوف لدي مركز شرطة جباليا البلد علي خلفية جنائية, وأثناء مثوله امام وكيل نيابة جباليا قام بألقاء نفسه من شباك غرفة وكيل النيابة في الطابق الأول وذلك بهدف الهروب أدى ذلك إلى إصابته بجروح مختلفة .

ومن الجدير ذكره، أن هذه الحادثة قد تكررت فهي ليست الأولى من نوعها، فقد ألقى الموقوف (خ,ح) البالغ من العمر 19 عاما بنفسه من الطابق الرابع من مبنى النيابة الجزئية بمدينة غزة بتاريخ 19 سبتمبر 2017 ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة نقل على أثرها إلى المستشفى ومن ثم وفاته , وكذلك الموقوف (م, أ)، 26 عاماً، ألقى بنفسه من مبنى النيابة الجزئية بغزة بتاريخ 26 يونيو 2016، وتعرض حينها لإصابات خطيرة.

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تنظر بقلق شديد تجاه تكرار متل هذه الحوادث , وتؤكد إنها توجب وقفة جادة وحقيقية من قبل النائب العام  والمسئولين في غزة  , كما وتؤكد على أن النيابة العامة وجهات التوقيف هي الجهة المسؤولة عن حياة وسلامة الموقوفين لديها ، وعليه تطالب مؤسسة الضمير النائب العام بفتح تحقيق جدي في الحادثة , واتخاذ كافة التدابير اللازمة والضرورية لحماية المحتجزين والموقوفين في مراكز التوقيف والاحتجاز .

انتهي،،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

 

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile