مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تدين العدوان الثلاثي على سوريا

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تدين بشدة الضربات الأمريكية لسوريا , في صورة لتعقيد مجريات الاحداث في المنطقة , حيث استهدفت القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية سوريا بأكثر من 100 صاروخ صباح يوم  السبت، وشملت الأهداف مواقع عسكرية ومنشآت علمية، بزعم استخدام سوريا للأسلحة الكيماوية في  منطقة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق قبل عدة ايام، وهو ادعاء لم يجري تأكيده او التحقق منه .

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تعتبر ان الاعتداءات التي نفذتها الدول الثلاث على سيادة الأراضي السوريا تنتهك كل القواعد الأخلاقية والقانونية الدولية، وخرق للقانون الدولي، ولمبادئ احترام سيادة الشعوب و الدول , ويعتبر عملاً عدوانياً استهدف بشكل واضح دولة ذات سيادة و تتمتع بمركز قانوني ثابت وعضوية كاملة في هيئة الأم المتحدة .

وقد جاء العدوان الأمريكي مخالفاً القرار  رقم (2131 ( لسنة 1965 , حيث نص الفقرة الاولى منه على أنه " ليس لأية دولة حق التدخل بصورة مباشرة، أو غير مباشرة، ولأي سبب كان في الشؤون الداخلية ، أو الخارجية  لأية دولة. كما شجبت كل تدخل مسلح ، أو غير مسلح ،أو تهديد ، يستهدف شخصية الدول ، أو عناصرها السياسية ، والثقافية، والاقتصادية  , كما أنه مخالف لجملة من القرارات التي صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة– من وقت إنشائها إلى اليوم- التي حثت على عدم تدخل الدول في الشؤون الداخلية للدول الأخرى , و بناءاً عليه فإن مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تطالب :

1. المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته الأخلاقية والقانونية تجاه تطبيق قواعد القانون الدولي .

2. الامم المتحدة وهيئاتها الحقوقية ادانة هذا العدوان والتدخل الفوري لاحترام سيادة الدول الاعضاء تطبيقا لقرارتها.

انتهى،،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile