مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تدين اقتحام قوات الاحتلال مقر وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" واعتقال الصحفيين

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان /قطاع غزة تابعت بقلق شديد حادثة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مقر وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، واحتجاز العاملين فيها ومنعهم من المغادرة .

وفقاً للمعلومات المتوفرة لدى مؤسسة الضمير، فقد قامت قوات الاحتلال ضمن سلسلة مداهمات أعقبت عملية مستوطنة عوفرا باقتحام مقر وكالة وفا , وألقى جنود الاحتلال قنابل صوتية داخل المبنى ، واحتجزوا صحفيين , واقتحموا غرفة الحواسيب التي يوجد بها جهاز خاص بتسجيلات كاميرات المراقبة، والاستيلاء على تسجيلات فيديو.

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تعتبر ان ما قامت به قوات الاحتلال  انتهاكاُ لكافة القوانين والاعراف الدولية والقيم الانسانية التي تنص على حرية التعبير , كما إنه انتهاكاً جديداً بحق الصحافة الفلسطينية وجريمة جديدة تضاف إلى سجل الإجرام الصهيوني .

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تدين وتستنكر هذا الفعل الإجرامي ، وتطالب المجتمع الدولي والاتحاد الدولي للصحفيين بالوقوف أمام مسؤولياتهم تجاه هذه الجرائم المتواصلة في فلسطين , وإدانة هذه الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وفق القوانين الدولية.

انتهى،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile