تحت شعار حقنا_نشتغل_بحرية، الضمير تنظم "جلسة تغريد" بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

غزة– ديسمبر2019، في إطار فعاليات اليوم العالمي لحقوق الإنسان، نظمت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان جلسة تغريد تحت شعار حقنا_نشتغل_بحرية، والتي تنفذها المؤسسة كأحد أنشطة حملة المناصرة الرقمية بالتزامن مع فعاليات ميدانية لأنشطة حملة الضغط والمناصرة التي أطلقتها الضمير في نوفمبر 2019، والتي تهدف لتعزيز حق الجمعيات في الخصوصية وممارسة نشاطها بحرية دون تدخل. من الجدير بالذكر أن هذه الحملة تأتي في إطار مشروع (المساهمة في احترام وحماية وتعزيز الحق في حرية تشكيل الجمعيات في قطاع غزة) الممول من الاتحاد الأوروبي والذي تنفذه "الضمير" بالشراكة مع شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية.

وأشارت م.سنابل أبو سعيد/منسقة المشروع "أن جلسة التغريد التي عُقدت لاختتام فعاليات حملة الكترونية كانت تتويجا لجهد المدافعين عن حقوق الإنسان وخاصة الحق في حرية تشكيل الجمعيات من محامين وإعلاميين من كلا الجنسين في عملهم الدؤوب من أجل حماية وتعزيز هذا الحق سواء من خلال أنشطة الحملة من ناحية أو من خلال جهدهم المتواصل منذ 3 أعوام بهذا الخصوص من ناحية أخرى".

وأضافت "أبو سعيد" أن "حملة الضغط  والمناصرة، التي تقوم بها المؤسسة بالشراكة مع الشبكة الأهلية لحماية الحق في حرية تشكيل الجمعيات تتناول حقين محوريين وهما الحق في الخصوصية وحق الجمعيات في ممارسة نشاطها بحرية، حيث تعاني الجمعيات العاملة في قطاع غزة من مجموعة من الممارسات والإجراءات التقييدية  من قبل السلطة التنفيذية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، بالإضافة إلى إصدار مجموعة كبيرة من القرارات والقوانين التي تتعارض مع القانون الوطني والتي من شأنها تقويض هذا الحق والتعدي على استقلالية تلك الجمعيات".

تجدر الإشارة أن حملة المناصرة التي تحمل شعار حقنا_نشتغل_بحرية، بدأت بورشة تدريبية للمدافعين عن الحق في تشكيل الجمعيات من محامين وإعلاميين من كلا الجنسين تهدف إلى تعزيز مهاراتهم في المناصرة الرقمية من أجل الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان وخاصة الحق في تشكيل الجمعيات، ثم انطلق المدافعون عن الحق في تشكيل الجمعيات بالشراكة مع فريق المشروع في جولة لقاءات مجتمعية استهدفت أكثر من 100 مؤسسة أهلية-مختلفة الأهداف- في المحافظات الخمس لقطاع غزة، كانت تسعى هذه الجولة إلى نشر الوعي القانوني بشأن كل من حق الجمعيات في الخصوصية وحقها في ممارسة نشاطها بحرية ومناقشة الانتهاكات التي تتعرض لها المؤسسات فيما يتعلق بالحقين المذكورين، وحشد الجمعيات في مختلف أنحاء القطاع للمناداة باحترام هذين الحقين والتصدي للممارسات والانتهاكات المختلفة التي تتعارض مع القانون، وأيضا الضغط من أجل حث "دولة فلسطين" على الإيفاء بالتزاماتها الدولية تجاه هذا الحق. كما كانت هناك حملة رقمية أطلقتها الضمير في وسائل التواصل الاجتماعي حول هذين الحقين بالتزامن مع جولة المدافعين عن الحق في تشكيل الجمعيات في أنحاء القطاع.

من الجدير ذكره، أن موضوع الحملة هو نتاج رؤية الضمير والشبكة الأهلية لحماية الحق في تشكيل الجمعيات من خلال جهد المؤسسة المتواصل منذ بدء تنفيذ هذا المشروع منذ قرابة 3 سنوات، عكفت خلالها المؤسسة على جمع المعلومات ورصد الانتهاكات ومتابعة الشكاوى وتكوين العلاقات وبناء قدرات الأفراد والمؤسسات وأصحاب القرار وعقد اللقاءات المختلفة بحضور أصحاب المصلحة من أجل تعزيز وحماية واحترام الحق في حرية تشكيل الجمعيات في قطاع غزة.

انتهى

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان – غزة

لمزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال على:
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان- غزة
هاتف: 082826660
جوال: 0599418267

البريد الإلكتروني:  info@aldameer.org

 

ملاحظة: تجدر الإشارة بأن هذا الخبر الصحفي لا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر ورأي الاتحاد الأوروبي، بل يعبر عن رأي مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان وتحت مسؤوليتها القانونية.

 

 

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile