الضمير تواصل متابعاتها لأوضاع الأحداث الموقوفين في "مؤسسة الربيع" في ظل جائحة كورونا

اجتمعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بالسيد/ معتز دغمش، مدير دائرة الدفاع الاجتماعي في وزارة التنمية الاجتماعية بقطاع غزة وتحدث عن الإجراءات والتدابير الوقائية والآليات الجديدة التي قامت بها الوزارة لمواجهة فايروس كورونا داخل مؤسسة الربيع من تعقيم للمؤسسة باستمرار، وتقييد زيارات الأهل بشكل كبير مع القيام بالإجراءات المحافظة على سلامة وصحة الموظفين والأحداث داخل المؤسسة، واستبدال الزيارة بالإتصالات مع ذويهم مع إعطائهم وقت كافي للتحدث مع الأهل ، وتخفيض عدد الأحداث ومنح الإجازات البيتية بنسبة تصل إلى 70% من الأحداث داخل المؤسسة، و التباعد بين الأحداث. وتحدث عن عدد الأحداث المتواجدين داخل مؤسسة الربيع حيث بلغ عدد المحتجزين حالياً (19 حدث) من أصل (50 حدث)، ومنح الباقي إجازات خلال الإجراءات الجديدة، حيث بلغ عدد المحتجزين في بداية شهر رمضان (10 أحداث).

وشدد المحامي/ علاء السكافي القائم بأعمال المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير على ضرورة مراعاة المصالح الفضلى للأطفال مع مراعاة الإجراءات والمحددات القانونية الخاصة بتوقيف الأحداث، والإسراع بعرض الأحداث على القضاء، كما قدر وثمن المحامي/ السكافي جهود موظفي مؤسسة الربيع ومحكمة الأحداث وشكرهم على جهودهم المبذولة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها القطاع في ظل فايروس كورونا.

انتهى

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile