الضمير ترسل نداءات عاجلة للمقررين الخاصين للتدخل من أجل الإفراج عن المعتقل كمال أبو وعر في السجون الاسرائيلية

غزة- أرسلت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء الموافق 21 يوليو 2020 , نداءات عاجلة إلى المقررين الخاصين للأمم المتحدة النداء الأول للمقرر الخاص المعني بحق كل إنسان في التمتع بأعلى مستوى ممكن من الصحة البدنية والعقلية , والنداء الثاني مقدم للمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة  , وذلك للتدخل الفوري والعاجل من أجل من أجل الإفراج عن المعتقل كمال أبو وعر  في السجون الاسرائيلية, المريض بالسرطان وفيروس كورونا (كوفيد19) .

أشار النداء على الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأسرى والمعتقلين داخل سجون الاحتلال بشكل عام , مبينة ان السجون لم تشهد في يوم من الأيام أوضاعا أسوأ من الأوضاع التي يعاني منها الأسرى حالياً ، وان سلطات الاحتلال لم تتخذ أية إجراءات وقائية أو احترازية لحماية الأسرى والمعتقلين من تفشي فيروس كورونا والذي يعتبر من ضمن سياسة الإهمال الطبي المتعمد والمقصود، والوصول إلى القتل والتصفية الجسدية للمعتقلين ولاسيما في ظل هذه الظروف الطارئة والمستجدة وانشغال العالم بجائحة “كورونا” .

كما ركز النداء على حالة المعتقل كمال أبو وعر في السجون الإسرائيلي وبيان الأمراض التي يعاني منها ومنها السرطان في الحلق والأوتار الصوتية ومن تكسر صفائح الدم ، ويعاني من تدهور خطير جراء إصابته بالسرطان منذ عام تقريباً، وقد أصيب بفيروس كورونا (كوفيد19) .

وبين النداء حالة الخوف والقلق على الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في ظل انتشار فيروس كورونا  كوفيد 19) , بسبب الإهمال الطبي الذي يعاني منه الأسرى والمعتقلين، ففي عام 2019 والعام 2020  توفى سبعة أسرى داخل سجون الاحتلال جراء ذلك، خمسة منهم نتيجة إهمال طبي متعمد من قبل إدارة سجون الاحتلال، في حين ما يزال مئات من الأسرى يعانون من أمراض مزمنة.

من هذا المنطلق،  فإن مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، طالبت المقررين الخاصين بالتدخل من أجل :  

1. الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق سراح المعتقل المريض كمال أبو وعر، وإنقاذ حياته.

2. مراقبة سجون الاحتلال ومطالبة إدارة مصلحة السجون باتخاذ الوسائل كافة التي تضمن الحقوق الصحية للمعتقلين الفلسطينيين في ظل انتشار فيروس "كورونا".

3. مطالبة سلطات الاحتلال بوقف انتهاكاتها وجرائمها المتصاعدة و المتنوعة بحق الاسرى والمعتقلين .

4. ضرورة تشكيل لجنة دولية محايدة تقوم بزيارة الأسرى والمعتقلين ومعاينتهم والتأكد من سلامتهم .

انتهى

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile