الضمير: الاحتلال الإسرائيلي يجبر سكان أحياء الدرج والتفاح والبلدة القديمة في مدينة غزة على الإخلاء تحت وطأة القصف العنيف.

0

خبر صحفي

الضمير: الاحتلال الإسرائيلي يجبر سكان أحياء الدرج والتفاح والبلدة القديمة في مدينة غزة على الإخلاء تحت وطأة القصف العنيف.

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان-غزة ، التهجير القسري لسكان أحياء الدرج والتفاح والبلدة القديمة بغزة وإخلاء مستشفى العربي المعمداني، يأتي ضمن جريمة الإبادة الجماعية، التي تهدف مزيداً من القتل للفلسطينيين وتهجيرهم قسرا وبشكل متكرر، و إهلاكهم بالتجويع و منع المياه وانتشار الأمراض والأوبئة ، ويفاقم الأزمة الإنسانية التي تمس حياة المواطنين في قطاع غزة واحتياجاتهم الأساسية بفئاتهم المختلفة، في ظل عدم وجود أماكن إيواء ومنازل صالحة للسكن، وعدم وجود مقومات الحياة للمواطنين و تعمد استهداف البنية التحتية لكافة مرافق الحياة في مدينة غزة، و أيضا توقف المخابز عن العمل في مناطق الإخلاء ، بالإضافة إلى خروج المستشفى العربي المعمداني عن الخدمة – المستشفى الوحيد في مدينة غزة – و خروج أكثر من 300 مريض إلى مصيرهم المجهول و حرمانهم من العلاج ، كل ذلك يرافق عدم إعطاء السكان والمدنيين فرصة للنزوح والهرب من القذائف العشوائية و توغل آليات الاحتلال إلى المناطق المأهولة بدون سابق إنذار و إطلاق النار بقصد القتل كل من يتحرك و قصف المنازل فوق رؤوسهم و منع دخول طواقم الإسعافات والدفاع المدني بغرض انتشال المواطنين المصابين و الجرحى و حتى يتم استشهادهم دون الاكتراث بحياة السكان المدنيين العزل ، و يقوم الاحتلال أيضا باستهداف النازحين في مراكز الايواء لإيقاع اكبر عدد من الضحايا .

مؤسسة الضمير تعتبر التهجير والنزوح المتكرر لسكان غزة في ظل صمت وخذلان المجتمع الدولي على عذابات معاناة النازحين من رفح انتهاكاً لكافة مبادئ الإنسانية وقواعد القانون الدولي وتنكرها لقرارات محكمة العدل الدولية والأمم المتحدة. مؤسسة الضمير تعتبر استمرار النزوح والتهجير القسري المتكرر جريمة حرب وترقى لجريمة ضد الإنسانية في ظل عدم اعطائهم الفرصة الكافية للخروج مع حاجياتهم الأساسية ولذلك تطالب: –

–      الدول السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بتحمل مسؤولياتها القانونية، والأخلاقية والإنسانية بالضغط على الاحتلال لوقف حرب الإبادة الجماعية بحق السكان في قطاع غزة.

–      المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية باتخاذ الخطوات الجادة والفورية بإصدار المذكرات اعتقال بحق قادة الاحتلال السياسية والعسكرية التي ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

 

 

انتهى

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان-غزة

اقرأ ايضاً