مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان والتجمع الفلسطيني للوطن والشتات يختتمان أعمال دورة تدريبية في مجال “حقوق الإنسان

اختتمت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بالتعاون مع التجمع الفلسطيني للوطن والشتات في مدينة غزة، اليوم الأربعاء دورة تدريبية بعنوان (القانون الدولي لحقوق الأنسان والقانون الدولي الانساني للعاملين في التجمع الفلسطيني للوطن والشتات ، استهدفت 24 شخصًا ، وبواقع 12 ساعة تدريبية على مدار ثلاث ايام .

وأكد الأستاذ علاء السكافي المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان إن هذه الدورة جزء من الجهود التي تبذلها مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان على المدى الطويل من أجل تعزيز ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني  معرباً عن أمله أن تكون الدورة بداية مثمرة لعلاقة بين مؤسسة الضمير و التجمع و أهمية تعلم ثقافة حقوق الإنسان و أخذ دورهم كمدافعين عن حقوق الإنسان، وأن يعملوا على نشر ثقافة حقوق الإنسان بين كافة أبناء المجتمع الفلسطيني

كما وأكد الأستاذ محمد شريم الأمين العام للتجمع الفلسطيني للوطن و الشتات بأن هذا اللقاء التدريبي بالغ الأهمية لكل العاملين في التجمع، لأنه يلامس حاجتهم  بمعرفة أحكام القانون الدولي الإنساني، وكيف يمكننا من خلال هذا القانون معرفة حقوقنا كسكان أرض محتلة وبالتالي كيفية مساءلة الاحتلال عن الانتهاكات والتجاوزات التي يرتكبها بحقنا و لقد استفادوا الكثير من معرفة المرجعيات القانونية المختلفة لحقوق الانسان ومتى يجب أن نحتكم للقانون الدولي الإنساني أو القانون الدولي لحقوق الإنسان،  وكيف يمكن لنا كفلسطينيين أن نستخدم هذه المرجعيات  .

واشتملت الدورة على عدد من المحاور منها القانون الدولي لحقوق الإنسان و آليات أعمال و احترام حقوق الإنسان على المستوى المحلي و الدولي و المحور الثاني القانون الدولي الإنساني و مبادئه و آليات المسائلة و المحاسبة وفق الإتقافيات الدولية التي انضمت إليها فلسطين و المحور الأخير يتحدث عن الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية و المعتقلين الفلسطينيين و مكانة قطاع غزة بعد الإنسحاب الإسرائيلي  .

و لقد شكر و كرم شريم المحاضرين وثمن جهودهم المستمرة لمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان في رفع الوعي بحقوق الإنسان والديمقراطية، مؤكداً على أن هذه الدورة تأتي في إطار التنسيق والتعاون  بين التجمع الفلسطيني للوطن و الشتات و مؤسسة الضمير معرباً عن أمله في استمرار هذا التعاون مستقبلاً  .

وفي نهاية الدورة التي استمرت ثلاث أيام وزع الأستاذ ماهر العطار رئيس مجلس إدارة الضمير والأستاذ علاء السكافي المدير التنفيذي الشهادات على المشاركين و المشاركات البالغ عددهم 24 مشاركا تلقوا محاضرات حول مفاهيم حقوق الانسان و القانون الدولي و الإنساني و مكانة قطاع غزة و المعتقلين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية  .

سجل في القائمة البريدية

تصويت

تم

تغريدات التويتر

تحميل تطبيق مؤسسة الضمير على الهاتف الذكي