الضمير ترحب بتقرير " منظمة العفو الدولية - امنستي" الذي يؤكد بأن إسرائيل ترتكب جرائم فصل عنصري بحق الفلسطينيين

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تعبر عن ارتياحها وترحيبها بالتقرير الهام الصادر عن منظمة العفو الدولية "امنستي" الصادر بتاريخ 01 فبراير 2022 ، الذي رصد وكشف عن نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، وعن السياسات والممارسات العنصرية ضد الشعب الفلسطيني , ومعاملتهم على أنهم "مجموعة عرقية أدنى".

وجاء في تقرير "أمنستي" أنه "ينبغي مساءلة السلطات الإسرائيلية على ارتكاب جريمة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين" , وأضاف التقرير، وفق ما جاء في النسخة العربية، "إسرائيل تفرض نظام اضطهاد وهيمنة على الشعب الفلسطيني أينما تملك السيطرة على حقوقه. وهذا يشمل الفلسطينيين المقيمين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، فضلا عن اللاجئين النازحين في بلدان أخرى". كما أكد التقرير ان ما ترتكبه قوات الاحتلال هو نظام فصل عنصري، وجريمة ضد الإنسانية على النحو المحدد في نظام روما الأساسي، والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال الفصل العنصري.

ونقل التقرير عن الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية أنياس كالامار: "تقريرنا يكشف النطاق الفعلي لنظام الفصل العنصري في إسرائيل. وسواء كان الفلسطينيون يعيشون في غزة، أو القدس الشرقية، أو الخليل، أو إسرائيل نفسها، فهم يُعامَلون كجماعة عرقية دونية ويُحرمون من حقوقهم على نحو ممنهج".

وأضافت "تقف منظمة العفو الدولية بقوة ضد معاداة السامية وضد أي شكل من أشكال العنصرية، وقد نددنا باستمرار بالأفعال المعادية للسامية وأيضا معاداة السامية من العديد من القادة في جميع أنحاء العالم".

تؤكد الضمير أنه وبناء على ما ورد في التقرير يمكن مطالبة هيئة الأمم المتحدة بإرسال لجنة تحقيق دولية للتحقيق في التمييز العنصري وتحديد جريمة الفصل العنصري كجريمة ضد الانسانية، استنادا على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية بهدف ضمان محاسبة ومساءلة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة من قبل إسرائيل.

مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تعتبر إن منظمة "أمنستي" ذات مكانة مرموقة وتتسم بالموضوعية، وأن تقريرها بان اسرائيل دولة فصل عنصري يدلل على الوجه الحقيقي , وتؤكد بأن نتائج التقرير انتصار جديد لضحايا انتهاك القانون الدولي وتأكيداً لنتائج تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش "حول ارتكاب إسرائيل جرائم ضد الإنسانية بحق الفلسطينيين الصادر بشهر ابريل 2021 , ، وإذ تشير بان نتائج التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية تأتي في سياق محاولة مسائلة القادة السياسيين والعسكريين لدولة الاحتلال عن ارتكابهم لجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين الفلسطينيين، فإنها تسجل ما يلي: -

1- ترحب مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بتقرير منظمة العفو الدولية "امنستي"، الذي رصد وكشف عن نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، وعن السياسات والممارسات العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

2- تؤكد بأن التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية لها قيمة قانونية، تضع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، أمام مسؤولياتها لفضح نظام الهيمنة الذي تفرضه إسرائيل على الشعب الفلسطيني.

3- تطالب هيئة الأمم المتحدة بإرسال لجنة تحقيق دولية للتحقيق في التمييز العنصري وتحديد جريمة الفصل العنصري كجريمة ضد الانسانية، بهدف ضمان محاسبة ومساءلة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة من قبل الاحتلال الإسرائيلي .

4- تدعو المجتمع الدولي إلى الاستجابة العملية لتوصيات ودعوة منظمة العفو الدولية للتحرك الفوري لوقف الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين".

5- تدعو المحكمة الجنائية الدولية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، ليشمل تحقيقها رسميا، ارتكاب إسرائيل لجريمة الفصل العنصري كجريمة ضد الإنسانية".

انتهى،،،

مؤسسة الضمير لحقوق الإنسانقطاع غزة

SUBSCRIBE

ONLINE VOTE

Success

TWITTER FEED

Download Al-Dameer's app on Mobile