الضمير: خروج مستشفى غزة الأوروبي عن الخدمة يعمق الكارثة الصحية في قطاع غزة

0
الضمير: خروج مستشفى غزة الأوروبي عن الخدمة يعمق الكارثة الصحية في قطاع غزة
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان-غزة، تتابع ببالغ القلق وضع المنظومة الصحية في قطاع غزة خلال العدوان واستمرار جريمة الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي، وما وصلت له المنظومة الصحية من انهيار جراء استهداف المستشفيات والمراكز الصحية بشكل مباشر وخروجها عن الخدمة، بالإضافة إلى استهداف الكوادر الصحية من خلال القصف و التصفية الميدانية لهم بشكل مباشر أو التهجير القسري لهم أو اعتقالهم وممارسة التعذيب الشديد بحقهم نتيجة عملهم، و استهداف مباني المستشفيات وتدمير البنية التحتية للقطاع الصحي و منع دخول الرسالات الدوائية والوقود، وبحسب متابعة مؤسسة الضمير فقد خرج عن الخدمة كافة المستشفيات العاملة في القطاع وتبقي مستشفيين وحيدين في قطاع غزة وهم ( مستشفى شهداء الاقصى في المحافظة الوسطي ومستشفى غزة الأوروبي في محافظة خانيونس)، وفي صباح يوم الأحد الموافق 1/ يوليو 2024 وبناء على تهديد الاحتلال الإسرائيلي ونشره خريطة ميدانية تبين وتوضح حدود تنفيذ عمليته البرية شرق محافظة خانيونس ومنطقة الفخاري التي يقام عليها مستشفى غزة الأوروبي وفقد تم تفكيك الأجهزة الطبية والمعدات داخل المستشفى ونقلها إلى مستشفى مجمع ناصر الطبي والذي بدأ بالعودة للعمل بصورة تدريجية بسيطة، وقد تم الإعلان بشكل رسمي من قبل وارة الصحة الفلسطينية ومكتب الاعلام الحكومي خروج المستشفى عن الخدمة، وهو الذي كان يقدم خدمات صحية كبيرة في ظل خروج المستشفيات في جنوب قطاع غزة، وبذلك يكون قد خرج عن الخدمة نتيجة للتهديدات الإسرائيلية.
تعتبر مؤسسة الضمير أن استهداف المستشفيات والمنظومة الصحية في قطاع غزة هو مخالفة واضحة لمبادئ ومعايير القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة التي تكفل حماية خاصة للمستشفيات والمراكز الصحية وقت نشوب النزاعات المسلحة والحروب أن استهدافها يشكل جريمة ضد الإنسانية وترقي لجريمة حرب.
إن مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ترى أن خروج مستشفى غزة الأوروبي عن الخدمة سيؤدي لفقدان الأمل لدي المرضى والجرحى في قطاع غزة من تلقيهم للعلاج كون أن المستشفى يعتبر المستشفى الأكبر في تقديم الخدمة في الوقت الحالي، وعلية تطالب مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان المقررة الخاص المعني بالصحة السيدة ” تلالنغ موفوكنغ ” بضرورة الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف عدوانه وجريمة الإبادة الجماعية واستهدافه للمستشفيات بشكل مباشر، كما وندعو المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية للتدخل و إعادة تأهيل المستشفيات التي خرجت عن الخدمة وتزويد قطاع غزة بالمعدات و المستلزمات الطبية و الوقود للمستشفيات في جميع انحاء قطاع غزة.
انتهى
اقرأ ايضاً